وزير الري الأسبق يتحدث عن مفاوضات سد النهضة

صرح وزير الموارد المائية والري السابق الدكتور محمد نصر علام عن أزمة سد النهضة التي لا تزال موجودة في الوقت الحالي، وعن كل الاجتماعات التي حدثت خلال السنوات الماضية بين مصر والسودان وإثيوبيا لأجل الوصول إلى حل مناسب، وأوضح أن هناك تعنت كبير من قبل إثيوبيا في المفاوضات ومن الضروري أن يكون هناك بحث عن حل مناسب خارج الصندوق في الوقت المقبل.

وأن يكون هناك أفكار تُلبي احتياجات الجميع وهذا ليس بالأمر الصعب إن تم إنشاء لجنة تخطيط مميزة من أجل الوصول إلى القرار المناسب، وتابع الدكتور محمد نصر علام خلال المداخلة الهاتفية الأخيرة له في برنامج غرفة الأخبار الذي يتم عرضه على شاشة قناة تين الفضائية، وطالب من الوفد المصري الصبر من أجل الوصول إلى اتفاقية شاملة مع الجانب الإثيوبي في الوقت المقبل.

لأن هذا من شأن أن يُغني الدولة المصرية بشكل كبير عن المشاكل التي قد تحدث في المستقبل، فإن مفاوضات سد النهضة متعثرة وهذا ناتج من خلال وجود مشاكل صعبة في الوصول إلى حلول خلال الفترة المقبلة، وأوضح وزير الري والموارد المائية السابق أن سد النهضة بالطريقة التي تم إنشاءه بها سوف يُسبب ضرراً كبيراً لكل من مصر والسودان إن كان هناك فيضانات قادمة.

وأن هذا لن يتحمله السد وقد يُغرق جزء من السودان ويذهب بالضحايا في هذا الوقت، ولا يوجد أفضل من الحل السلمي في هذا الأمر حول سد النهضة، خاصة أن المنطقة سوف تتأثر بشدة، كما أكد أن السودان في عهد البشير كانت ذو موقف خاطئ فإن البشير اعتبرها لعبة سياسية من أجل الضغط على مصر ولأجل تحقيق المصالح، لكن بعد ذلك تم إثبات هذا الخطأ.