رئيس جامعة القاهرة السابق يبتكر حلول للامتحانات

تحدث رئيس جامعة القاهرة السابق الدكتور جابر نصار عن الامتحانات في الوقت المقبل، وكيف أن خيار تطبيق الامتحانات في الكليات والجامعات خلال هذه الفترة لن يكون أمر سهل على الإطلاق، وأن هذا سوف يكون مختلف كثيراً عن امتحانات الثانوية العامة، ورغم أن كل هذا تكدس واقتراب بين الغير، لكن الجامعات تختلف كثيراً، ومن المصور أن يتم نجاح الحكومة ووزارة التربية والتعليم.

في إقامة امتحانات الثانوية العامة فهي امتحانات ليس لها بدائل، وتابع الدكتور جابر نصار في المكالمة الهاتفية الأخيرة له عبر برنامج الحياة اليوم على شاشة الحياة الفضائية، وخاصة مع الإعلامي محمد مصطفى رشدي أنه بالنسبة إلى الامتحانات في الكليات والجامعات ليست مثل امتحانات الثانوية العامة فإن هذه لها بدائل بالطبع، والتي حدثت في عدد من الدول، وكيف سيأتي الطلاب إلى الجامعات.

وكيف سيسكن الغريب منهم في المدن الجامعية كما كان يحدث من قبل، خاصة أن مرحلة الليسانس بالكليات بها الكثير من الطلاب بل الآلاف كيف يُمكن تدبير ذلك، وأن الحل الأمثل في هذا الأمر هو البحث عن وسيلة جديدة لأجل تقييم الطالب في الصف الدراسي الأخير، خاصة أنه من المفترض بأن الطلاب درسوا خلال هذه السنوات الماضية ومستوى كل منهم واضح بالنسبة للجميع.

وهناك خيار أن يتم أخذ وسيلة تقييم لا يجتمع معها امتحان تحريري، ومن الممكن أن يتم استخدام الأبحاث لأجل التقييم وغيرها من السبل الأقل خطورة على الطلاب، والحل الآخر هو وضع متوسط تقديرات الطلاب خلال السنوات الماضية ويتم الأخذ بهذا الأمر، وفي حال فقدت كراسة إجابات الطالب في الامتحانات السابقة، يتم أخذ متوسط التقديرات الخاصة بالطلاب، وأن هذا الحلم يضمنه القضاء المصري ويدعمه خاصة حال لجوء الطالب إلى القضاء حين تظهر النتيجة ولم يرض بها.