أستاذ علوم في جامعة المنيا يسجل براءة اختراع عالمية

أعلن رئيس جامعة المنيا الدكتور مصطفى عبد النبي خلال الفترة الأخيرة عن نجاح دكتور مصطفى فرغل وهو أستاذ قسم الفيزياء في كلية العلوم بجامعة المنيا، بأن يُسجل براءة اختراع عالمية وبشكل رسمي في الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الماضية، وذلك بمجال تقنيات الليزر ونقل البيانات، وهذا بالتعاون مع فريق بحثي من جامعة تكساس الأمريكية أداءه إلى مهمة علمية منذ عامين في أمريكا.

وصرح بالفعل أستاذ مصطفى فرغل المسجل لبراءة الاختراع منذ بعض الوقت أن الهدف من العمل البحثي هو أن يتم مضاعفة النطاق الترددي لليزر أو المعروف باسم الدايود، وهذا لأجل استخدامه في التكنولوجيا الحديثة، مثل الاتصالات الخلوية والسوبر كمبيوتر أيضاً، وأوضح أن الهدف هو من ذلك كان النواة الحقيقة لأجل بدء التعاون مع مجموعة بحثية في جامعة تكساس بأمريكا.

وهي مجموعة تعمل تحت إشراف الدكتور راي تشين، وهو أحد العلماء المميزين للغاية في مجال الإلكترونيات الدقيقة على مستوى العالم أجمع، حيث يقع ترتيبه في المركز الثاني، وتابع أن التعاون قد بدأ في وقت وجوده في مصر، حيث تم توجيه دعوة إليه لكي يكون المستشار لعلمي لمشروع ما يهدف إلى تطوير ليزر الدايود في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال فترة قليلة في مدينة تكساس.

تم إنجاز هذا المشروع وتم تطوير عمل البحث وهو تطوير ليزر باعث من السطح على أن يتمتع بخواص متعددة ويكون ذو كفاءة عالية وذو تطبيقات عديدة ومختلفة، وقد تمكن الفريق البحثي الذي يعمل به في وقت محدد من وضع التصميم لأجل تطوير النطاق الترددي لليزر، ونجح بالفعل في مضاعفته لأكثر من خمسة مرات، كما تحدث عن فكرة الاختراع وأوضح العديد من الأمور المهمة حوله بالفعل.